علي أرباش يعتلي المنبر بالسيف والجبة السوداء: «لنتكاتف من أجل الأقصى»

علي أرباش

علي أرباش

إسطنبول: «تركيا الآن»

شهد مسجد آيا صوفيا في إسطنبول، اليوم الخميس، إقامة صلاة عيد الفطر للمرة الأولى منذ 87 عامًا، بعد إعادة افتتاحه في شهر يوليو من العام الماضي.

ووفقًا لما ذكرته وكالة «الأناضول» التركية، اعتلى رئيس الشؤون الدينية التركية علي  أرباش المنبر حاملًا السيف باليد اليمنى، ومرتديًا جبة سوداء، حيث دعا في أول صلاة عيد اليوم في مسجد آيا صوفيا، بعد تحوله من متحف إلى مسجد، لنصرة المسجد الأقصى وفلسطين، في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها.

وتطرق أرباش في الخطبة لأوضاع العالم الإسلامي عامة، وفي فلسطين خاصة، حيث جدد التأكيد على ضرورة الوقوف مع الشعب الفلسطيني بوجه الاعتداءات التي تشنها ضده إسرائيل، وقال، «ستبقى أعيادنا حزينة حتى يتحرر الشعب الفلطسني والمسجد الأقصى».

وذكّر أرباش المسلمين أيضًا بأهمية ومكانة المسجد الأقصى في الإسلام، لافتًا إلى ضرورة التكاتف والتعاضد من أجل حمايته وتحريره.

وتشير رمزية تقلد السيف خلال خطبة الجمعة أو العيدين إلى الفتح الإسلامي، وهي تقليد عثماني بدأه السلطان محمد الفاتح حينما تقلد سيفه للمرة الأولى في الجامع الكبير بمدينة أدرنه، ليتبعه السلاطين بهذا التقليد على مدار 6 قرون.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع