إجراءات صحية مشددة في أولمبياد طوكيو.. لماذا بدأت المنافسات من «فوكوشيما»؟

إجراءات صحية مشددة في أولمبياد طوكيو: لماذا بدأت المنافسات من «فوكوشيما»؟

إجراءات صحية مشددة في أولمبياد طوكيو: لماذا بدأت المنافسات من «فوكوشيما»؟

طوكيو-«تركيا الآن»

وسط إجراءات صحية صارمة، افتتحت الأربعاء الألعاب الرياضية ضمن أولمبياد طوكيو الصيفي بمباريات السوفتبول، وذلك قبل يومين من موعد انطلاقه رسميا. وقرر المنظمون إطلاق المنافسات من منطقة فوكوشيما التي تعرضت لكارثة نووية في مارس 2011.

موضوعات متعلقة

وقرر المنظمون إطلاق المنافسات من المنطقة التي تعرضت لكارثة نووية في آذار/مارس 2011، بعد زلزال مدمر بقوة 9 درجات قبالة الساحل الشمالي الشرقي وتسونامي هائل أدى إلى انصهار نووي وتلويث المناطق المجاورة بالإشعاع، ما جعل بعض البلدات غير صالحة للسكن لسنوات وشرد عشرات الآلاف من السكان.

تجدر الإشارة إلى أن الألعاب تنظم في «فقاعة صحية» محكمة حيث يتم إخضاع اللاعبين لفحوص «كوفيد-19» يوميا مع اعتماد مسافة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، بحال تواجدهم خارج المنافسات، التمارين، تناول الطعام أو النوم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع