استقالة 8 آلاف طبيب تركي لعدم تقدير جهودهم في ظل «كورونا»: الأوضاع كارثية

الأطباء الأتراك

الأطباء الأتراك

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلن اتحاد الأطباء التركي، اليوم السبت، عن تقدم 8 آلاف طبيب تركي باستقالتهم خلال الفترة الماضية، وذلك إثر تدهور الأوضاع وانتشار وباء «كورونا» بشكل كارثي في تركيا.

وقال عضو اتحاد الأطباء، الدكتور بينار صايب، إن سياسات التحول الصحي وصلت إلى نقطة لا تتواءم مع الأخلاقيات والقيم الطبية، فضلًا عن انتشار الوباء في البلاد، حسب ما نشر موقع «كي آر تي».

وبينما يتم تجاهل الصحة العامة من خلال هذه السياسات الصحية، فقد تراجعت حقوق العاملين الصحيين تدريجيًا، مما أسفر عن خسائر اقتصادية واجتماعية للأطباء، مشيرًا إلى أن الأطباء بذلوا جهودًا خارقة في مكافحة هذا الوباء.

من ناحية أخرى، أدى وباء «كورونا»، الذي يهدد العالم بأسره، إلى زيادة عدم المساواة في توزيع الدخل وتعميق البطالة والفقر بين شرائح المجتمع التركي.

وبصدد مستحقات الأطباء المالية، ذكر أنها إما لا تُدفع على الإطلاق في بعض المؤسسات، أو تُدفع بأرقام مهينة، لافتًا إلى أن عمل الأطباء محفوف بالمخاطر، ولا يمكن اعتبار تلك المبالغ تعوض هذا الخطر على الأقل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع