تركي يقتل زوجته بسبب خلاف على حضانة الأطفال

رجل يقتل زوجته

رجل يقتل زوجته

إسطنبول: «تركيا الآن»

توفيت سيدة تركية تدعى ملتم جونجاجول، 27 عاما، تأثرا باعتداء زوجها إبراهيم جونجاجول، 28 عاما، عليها بالضرب، أثناء تواجدهما لتنفيذ إجراءات الطلاق في مكتب محاماة بمنطقة عثمانية، بسبب الخلاف على حضانة الأطفال. 

وقع الحادث في شارع عدنان مندريس، 29 سبتمبر الماضي، بعد أن ذهبا إلى مكتب محاميهما لإعداد وثائق الطلاق بالتراضي، وأثناء الإجراءات، طلب الزوج حضانة أطفاله، وعندما لم توافق زوجته، نشب خلاف بينهما.

موضوعات متعلقة

أخذ إبراهيم جونجاجول، زوجته، ملتم جونجاجول، إلى غرفة فارغة في المكتب، وأغلق الباب، وضرب رأسها بالحائط، ثم تركها هاربًا عندما سال الدم من فمها وأنفها. 

نُقلت ملتم، إلى المستشفى في سيارة إسعاف وخرجت في اليوم التالي، ثم مرضت في منزلها يوم 5 أكتوبر الجاري، ولم تتمكن الفرق الطبية من إنقاذها رغم العلاج في المستشفى الخاص في غازي عنتاب، وفقًا لما نشرته جريدة يني تشاغ التركية.

ودُفن الجثمان بعد تشريح الجثة في الطب الشرعي أمس السبت، فيما ألقي القبض على زوجها الذي اعترف أن شجارًا نشب بينهما بسبب خلافهما على حضانة الأطفال.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع