العثور على جثة طفل سوري رأسه محطمة في أنقرة

فريق الإسعاف التركي

فريق الإسعاف التركي

أنقرة: «تركيا الآن»

عثر مواطنون أتراك، على جثة طفل (11 عامًا)، رأسه محطمة في مقاطعة ألتن داغ، التابعة لمدينة أنقرة التركية.

وبعد إرسال فريق من الصحة والشرطة إلى المنطقة عند الإخطار، تبين أن الصبي الذي تم سحق رأسه بأحد الأحجار حتى الموت، هو لاجئ سوري يدعى محمد خطاب، وكان مختفيًا لمدة يومين، حسب موقع «تي 24» التركي.

موضوعات متعلقة

 ونقلت جثة محمد خطاب إلى مشرحة معهد الطب الشرعي لتشريحها بعد فحصها في مسرح الجريمة، وفتحت الشرطة تحقيقًا في الحادث واحتجزت لاجئًا سوريًا آخر، والتحقيق في هذه القضية لا يزال مستمرًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع