تركيا تشهد نقصًا في 645 دواءً جراء انهيار الليرة

وزارة الصحة التركية

وزارة الصحة التركية

كتبت: هبة عبد الكريم

أفادت وزارة الصحة التركية، اليوم الثلاثاء، بأن السلطات تحقق في تناقضات بين السجلات والإمدادات الفعلية لبعض الأدوية، بعد أن حذر مستهلكون وصيدليات ورؤساء صناعات من تعطل الإمدادات بسبب انهيار العملة.

وقالت الوزارة، إنه تم الكشف عن تباينات في 54 مستودعًا و261 صيدلية، وبدأت التحقيقات، مضيفة أنها «اتخذت إجراءات بشأن مزاعم بأن الحصول على بعض الأدوية الحيوية أصبح أكثر صعوبة بسبب ارتفاع أسعار الصرف الأجنبي».

وهوت الليرة نحو 25 % في نوفمبر، وهو خامس أسوأ شهر لها على الإطلاق، بعد أن دافع الرئيس رجب طيب أردوغان عن تخفيضات كبيرة في أسعار الفائدة، رغم انتقادات واسعة النطاق وتضخم يقترب من 20 %.

ومع وصول الليرة إلى سلسلة من الانخفاضات القياسية، قال أتراك لرويترز إنهم يكافحون للعثور على بعض الأدوية، بينما قال قادة القطاع إن المخزونات تتقلص وحذروا من تعطل الإمدادات بسبب ارتفاع أسعار الواردات.

وقال نزيه باروت، رئيس اتحاد مصنعي الأدوية في تركيا، في مقابلة، إن بعض الأدوية ليست في السوق بسبب انخفاض قيمة العملة، والذي وصفه بأنه «لا يُطَاقُ» للمستوردين والمصنعين.

وقالت نقابة الصيادلة الأتراك، في وقت سابق من هذا الشهر، إن هناك مشكلة بالفعل في الحصول على 645 دواء.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع