أطفأ السجائر في جسدها.. سوري يعذب زوجته التركية رغم حملها بسبب «رسالة»

رجل سوري يعذب زوجته الحامل في شهرها السابع بمدينة أضنة التركية

رجل سوري يعذب زوجته الحامل في شهرها السابع بمدينة أضنة التركية

أضنة: «تركيا الآن»

أقدم شاب سوري يدعى محمد رضا المحمود (26 عامًا)، على تعذيب زوجته التركية الحامل في شهرها السابع، تبارك أربيش (20 عامًا)، حيث استمر في تعذيبها لمدة 4 أيام بسبب الشك الذي تسرب إليه بعد رفضها أن تطلعه على رسالة تلقتها على هاتفها.

ضرب الرجل زوجته بوحشية، وربطها بحبل لمدة 4 أيام، وأطفأ سجائره على جسدها، أمام طفلها البالغ من العمر 3 سنوات، حسب ما ورد بصحيفة «جمهورييت» التركية.

موضوعات متعلقة

اعتقلت فرق الشرطة التركية، المدعو محمد رضا المحمود، وأرسلته إلى محكمة أضنة الشمالية، ثم نقلت الفرق الطبية الزوجة إلى وحدة العناية المركزة، وأعلنت أنها مصابة بنزيف في المخ.

وزعم السوري الذي اعتقلته فرق الشرطة في إفادته بأنه يعتقد أن زوجته تخونه، حيث قال: «تلقت زوجتي رسالة على هاتفها. وعندما سألتها عن الرسالة لم ترد، ثم فقدت السيطرة على نفسي وبدأت في لكمها وعندما عدت إلى وعيي وجدتها ملصخة بالدماء».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع