حرية تعبير أم مجتمع غضب الله عليه؟.. جدل حول أغنية تسيء إلى النبي في تركيا

سيزان أكسو

سيزان أكسو

أنقرة: «تركيا الآن»

أثارت الأغنية الأخيرة للمطربة التركية سيزان أكسو، ردود أفعال مختلفة على الساحة التركية، بعدما وصفت فيها آدم وحواء بـ«الجاهلين.

وطالبت الشؤون الدينية التركية، بضرورة توخي الحذر الشديد في كل جملة أو بيان يصدر حول الرموز الدينية، مؤكدة أنه من غير الاحترام أن يكون هناك مواقف وسلوكيات غير مبالية تجاه الرموز والقيم.

 كما علق زعيم جماعة إسماعيل أغا الدينية التركية، الشيخ أحمد محمود أونلو، المعروف باسم «جوبلي أحمد»، منتقدًا المجتمع التركي الذي يروج لشهرة فنانة ويفضلها، رغم أنها لا تعلم أن الله علم آدم جميع الأسماء (اللغات والعلوم)، قائلًا: «الآن يكفي هذا المعيار لفهم هل رضي الله عن هذا المجتمع أم لا».

وهاجم رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، المطربة سيزان أكسو، قائلًا: «إن بؤس المغني غير المسؤول مثال واضح على حفرة الجهل، أقول لهذا الفنان، إذا كنت عصفورًا، فاعلم أنك عصفور، ولا تطمح إلى أن تكون غرابًا».

فيما دعم رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي، علي باباجان، المطربة سيزان أكسو، قائلًا: «لا يمكن لتركيا أن تنهض إلا على أرضية حرية الفكر والتعبير، يجب أن يكون فنانينا أيضًا أحرارًا أثناء أداء فنهم، العقلية التي تشوه كلمات الأغاني لا تؤدي إلا إلى الإضرار بهذا البلد، استهداف سيزان أكسو غير مقبول».

كما دعم رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، أكسو، قائلًا: «سيتحدث الفنان، الفنانون هم الصوت الداخلي لهذا البلد، لا أحد يستطيع كتم هذه الأصوات لتغيير الأجندة».

كما احتشد عدد من المقربين لحزب العدالة والتنمية أمام منزل سيزان أكسو، احتجاجًا على تلك الأغنية، فيما اتخذت فرق الشرطة، إجراءات أمنية، على أساس أن حركة المرور ستتأثر سلبًا، بإزالة المجموعة المكونة من حوالي 20 شخصًا أمام المنزل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع