مواطنة تركية تقتل ابنتها بمدينة إزمير بسبب المخدرات

مواطنة تركية تقتل ابنتها

مواطنة تركية تقتل ابنتها

إزمير: «تركيا الآن»

أقدمت المواطنة التركية، عائشة فورال (59 عامًا)، اليوم الخميس، على قتل ابنتها زينب فورال (29 عامًا)، عن طريق خنقها بوضع قطعة من القماش في فمها والضغط على أنفها خنقًا حتى الموت، وذلك في مقاطعة بوجا بمدينة إزمير التركية.

ووفقًا لما ورد بموقع «تي أر تي» التركي، توجهت الأم إلى مركز الشرطة بمقاطعة بوجا، لتخبر الشرطة عن جريمتها بقتل ابنتها خنقًا، وسرعان ما توجهت فرق الشرطة التركية بجانب الفرق الطبية إلى منزلها، لتجد الفرق الطبية الفتاة متوفاة خنقًا بمنزلها. 

كما احتجزت فرق الشرطة، عائشة فورال وزوجها صافيت فورال (70 عامًا) وابنها عمر فورال (25 عامًا)، كما تبين في فحص الطاقم الطبي أن زينب فورال قد خُنقت حتى الموت. وبعد فحص المدعي العام، تم إرسال جثة زينب فورال إلى معهد إزمير للطب الشرعي لتشريح الجثة. 

وصرحت الأم أثناء التحقيق، أنها قتلت ابنتها بدافع أن ابنتها مدمنة على المخدرات مؤخرُا، قائلة: «أحب أن أقول أن ابنتي كانت لطيفة جدًا، أنا مخطئة، المخدرات دمرتنا»، ثم أضافت: «زوجي وابني ليس لهما علاقة بالحادث، أنا من قتلت ابنتي».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع