بالفيديو.. نائب بـ«الشعوب»: تركيا فتحت حدودها لـ«داعش» لقمع المعارضين

معبر الراعي الحدودي

معبر الراعي الحدودي

قال محمود توغرول، نائب حزب الشعوب الديمقراطي، إن تركيا ترى أن وجود الأكراد في مكان محدد مسألة حياة أو موت، لذلك دخلت في اتصالات مع الجميع، واستغلت قضية «داعش» استغلالًا سيئًا.

وأضاف توغرول، في مقابلة تلفزيونية، أن تركيا طبقت سياسة الباب المفتوح على حدودها بعد بدء الحرب في سوريا، موضحًا أن «التنظيمات الإرهابية عبرت من تركيا وعبرت الحدود، وحاربوا الشعب السوري، ثم استخدموا الحدود مرة أخرى، وأصبحوا أداة قمع لمعارضي النظام الحاكم في تركيا».

وتابع: «هناك قضية مرفوعة في محكمة جنايات غازي عنتب الثانية حول (داعش)، تتساءل عن كيفية عبور (داعش) لهذه المنطقة، وكيف عبرت الحدود، وإلى أين ذهبوا، والتقوا بمن، وأي سيارات أجرة استقلوها، وأين يستقرون، وأين بقوا»، مؤكدًا أنه تم توثيق كل هذا، وتتبعهم جسديًا وتقنيًا، وتبين أنهم تلقوا تعليمًا نظريًا في طريق بورج في محافظة غازي عنتاب ومنطقة الغابات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع