بالفيديو: بعد تهديدات الغرب.. الخارجية التركية: مستعدون للتصالح مع مصر غدًا

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

أجرى وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، ما سماه تقييمًا حول احتمالية فرض أمريكا عقوبات على تركيا، مهددًا بإغلاق قاعدتي إنجيرليك الجوية ورادار كوراجيك، قائلًا إننا مستعدون للاتفاق مع مصر إذا كانت المصالح تتطلب ذلك.

وقال جاويش أوغلو، خلال لقاء له مع قناة «أ خبر»، إنه أجرى تقييمًا للوضع الراهن على الصعيدين المحلي والعالمي، ووجد أن الغرب يهدد تركيا يوميًا، وقد يغير مفهوم التحالف معها، لكن تركيا لن تغير سياستها بسبب سوء العلاقات بين بلدين ما.

وأضاف جاويش أوغلو أن على أعضاء الكونجرس الأمريكي أن يدركوا أنه لا يمكن الوصول لأي مكان بالإكراه، ونحن نرى أن الجو السلبي يستمر في الكونجرس الأمريكي، وبالتأكيد نحن مستمرون في أعمالنا على جميع الأصعدة، ولا علاقة بين «إف - 35» و«إس 400»، وليس من الصواب الجمع بينهما، سواء من الناحية السياسية أو القانونية. ونرى أنهم يريدون الضغط على تركيا.

وتابع وزير الخارجية التركي: «في حال فرضت أمريكا عقوبات على تركيا، فإن أنقرة ستطرح على الساحة قاعدة إنجيرليك الجوية وقاعدة رادار كوراجيك»، محملًا نظام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المسؤولية، تجاه أي قرار ضد تركيا، قائلًا يجب أن يضع ذلك بعين الاعتبار، وإذا تحدثنا عن أسوأ سيناريو فيمكن تقييم كافة البدائل.

وتطرق جاويش أوغلو لليونان، وزعم أن تركيا تحاول منذ سنوات «تخفيف حدة التوتر مع اليونان بالطرق الدبلوماسية لكنهم لم يصلوا إلى نتيجة»، وقال «لقد أعطينا رسائل إيجابية لاستمرار المباحثات في لندن. ودائما ما كان هناك حل للخلافات الموجودة بالطرق الدبلوماسية. وإذا توصلت اليونان لاتفاق معنا فنحن مستعدون لهذا الاتفاق. بالإضافة إلى أن اجتماعات بناء الثقة تعقد بين جنودنا. نحن لسنا مؤيدين للتوتر. نحن نؤيد حقوقنا النابعة من القانون الدولي. إذا كان هناك منهج لحماية حقوق كلا الجانبين، فإننا نؤيد ذلك الحل».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع