فيديو: المرأة الحديدية توبخ وزير الداخلية التركي بعد الاعتداء على منزلها

ميرال أكشنار

ميرال أكشنار

 

دعت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشينار، وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، للتصرف بموضوعية بعد الهجوم على منزلها مؤخرًا، فضلا عن الاعتداء على المتحدث الرسمي باسم «الخير» أمام منزله أمس.

وقالت أكشينار خلال تصريحاتها للصحفيين عقب زيارة رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو لها بالأمس بمنزلها، حيث أجابت على أسئلة بعض الصحفيين، قائلة أريد أن ألفت انتباه السيد صويلو لشيء قد سبق وعرَّف نفسه بأنه أنجح وزير داخلية لتركيا ويعرف نفسه بذلك منذ وقت طويل، ولكن في فترة عمله وزيرًا للداخلية لم تكن هناك لحظة لم يتم فيها ضرب أو اعتداء على أحد إلا وقام بتبرئة المعتدين.

وأضافت المرأة الحديدية كما تعلمون لقد تعرض منزلي لهجوم وجرت تبرئة المتهمين، لذلك أنا أدعو وزير الداخلية للقيام بمهامه والتصرف بموضوعية بشكل قانوني حيال هذا الموضوع، إن تركيا لا تتحمل شيئًا كهذا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع